حقيقة فيروس كورونا اصل التسمية وهل يفيد التدخين والحشيش وهرمون الانوثه في الوقاية من كورونا

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 1049 4 5

كتب د محمد حبوس

نواصل حديثناعن كورونا وانها مجموعة فيروسات تصيب الحيوانات بالأساس وأول أنواعها تم اكتشافه في ثلاثينيات القرن الماضي في الدجاج ثم في الفئران بعد ذلك

وأول نوع يصيب الانسان تم اكتشافه عام  ١٩٦٠وكان يسبب اعراض نزلات البرد المنتشره وتوالي بعد ذلك اكتشاف أنواع اخري زي سارس وميرس وغيرها

الاسم كورونا اطلقه الباحثون لأول مره سنة ١٩٦٨ علي هذه المجموعه من الكائنات الدقيقه مشتق من كلمة كراون الانجليزيه معناها التاج يعني كورونا معناها تاجي او يشبه التاج وده بسبب البروزات المميزه للفيروس تحت المجهر الالكتروني تشبه تاج الملوك او الملكات 

والفيروس ده موجود في الخفافيش والخفاش له مناعة قويه جدا لهذه الفيروسات ترسخت مع الزمن ويعتقد ان العلماء ان الفيروس انتقل من الخفافيش الي الانسان اما مباشرة او عن طريق حيوان أخير وسيط من الحيوانات البريه اللي تؤكل في الصين بشكل روتيني….عندهم أي شيء متحرك او حي يؤكل حشرات فئران خفافيش….كلاب تعابين…والله المستعان

في البداية منظمة الصحة العالمية وضعت المدخنين ضمن الفئات الأكثر خطوره للتعرض لفيروس كورونا ثم جاءت بعض الملاحظات من الصين وبعد ذلك من غيرها من البلدان ان نسبة المدخنين في مرضي كورونا اقل اذا قورنوا بغير المدخنين…. ثم جاءت:

دراسة فرنسية نشرت في ٢١ ابريل قارنت بين المرضي المترددين علي  العيادات الخارجية وأيضا الذين تم حجزهم في احد المستشفيات الجامعية في الفترة من نهاية فبراير الي نهاية مارس ٢٠٢٠ وشملت ٤٨٢ مريض

 وقارنوا نسبة المدخنين من هؤلاء مع المترددين بشكل عام علي المستشفيات الفرنسيه من غير مرضي كورونا في فتره مماثله في ٢٠١٨ ووجدوا ان نسبة المدخنين اقل بشكل واضح في مرضي كورونا كوفيد١٩

هناك دراسات سريريه تجري حاليا في عدد من الجامعات الاوربية منها في ويلز ببريطانيا باستعمال لزقة النيكوتين عن دور النيكوتين بشكل خاص في الإصابة بكورونا وهل فعلا له دور ام لا؟

في تعليق لموقع الطب القائم علي الأدلة والبراهين نشر في ٢٦ مايو: الدلائل علي وجود تأثير وقائي للنيكوتين بالنسبة للإصابة بفيروس كورونا ضعيفة وغير واضحة ولكن ان تم استعمال لزقة النيكوتين او ما شابهها في عملية مساعدة الإقلاع عن التدخين فان هذا شيء آمن ولا يزيد نسبة الإصابة بكورونا

وفي نفس السياق هناك دراسة اخري جرت في جامعة كندية عن وجود دلائل ان بعض مكونات نبات الحشيش القنب الهندي قد يكون له تأثير واقي ضد فيروس كورونا المستجد(وكما تعلمون ان الحشيش قانوني ومصرح به في كندا منذ ٢٠١٨)

تقوم النظريه علي نفس فكرة النيكوتين تقريبا وهو ان الحشيش يحجب مستقبلات ACE2 في الرئتين وهي ضرورية للفيروس لكي يدخل الرئتين ويقوم بالتكاثر فيها

ملاحظة اخري لوحظت في الصين ثم في باقي دول العالم عندما انتشر الوباء وهي ان اكثر المصابين بفيروس كورونا المستجد من الرجال تقريبا ثلاثة ارباع المصابين وربما اكثر من الرجال ولذلك تم التساؤل: هل هناك دور وقائي للهرمونات الانثويه الاستروجين في مقاومة فيروس كورونا المستجد

بل انه تم نشر دراسة من هنجاريا في مجلة العلوم الصيدلانية علي فئران التجارب اكدت ان الاستروجين الهرمون الانثوي له فعاليه في تقليل اثار الالتهابات الناتجه عن فيروس كورونا المستجد ويعمل أيضا علي تباطؤ عمل الفيروس

وهناك دراسات سريريه جارية حاليا في بلدان عديده بهذا الخصوص

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

الخصوبه والعقم

ما حقيقة وجود كورونا في السائل المنوي

كتب د محمد حبوس: هل فعلا تم عزل الفيروس في السائل المنوي للرجل ابلغ فريق بحث صيني في مستشفي شانجوي…

الضعف الجنسي

شاركنا صفحتنا